الرئيسية / إختبار الآيلتس

إختبار الآيلتس

أهمية اختبار الآيلتس ( 9 أسباب تدعو للاهتمام بالآيلتس والتدرب عليه):
1- تستطيع إكمال اللغة وتحقيق متطلب الجامعة للدخول وبدون البقاء تحت ضغوط الدراسة في معاهد اللغة لفترة طويلة.
2- الحصول على النتيجة المطلوبة في الآيلتس تمنحك الحرية للدراسة في أي جامعة وليس فقط في الجامعة التي يوجد فيها معهد اللغة الذي التحقت به.
3- لنفترض مواجهتك لصعوبات في الجامعة التي ستدرس بها لاحقاً ، إن نتيجة الآيلتس تمكنك من التحويل لجامعات أخرى.
4- نتيجة الآيلتس الجيدة تمكنك من التقديم للجامعات الأكثر صعوبة في متطلبات القبول وهي التي تشترط الآيلتس ولا تكتفي بإكمال اللغة في معهدها.
5- الآيلتس هو اختبار عالمي معترف بنتائجه في أكثر من 130 دولة في العالم. (كما يوجد أكثر من 2.5 مليون طالب قاموا بدخول الاختبار في جميع دول العالم في عام 2014م)
6- نتائج الاختبار معتمدة عالمياً وتحدد مستواك الفعلي في مهارات اللغة الإنجليزية المختلفة.
7- نأمل ملاحظة أن بعض جهات التوظيف أصبحت الآن تطلب نتيجة اختبار الآيلتس كشرط للتوظيف لديها مع الشروط الاخرى.
8- تطرح العديد من معاهد اللغة دورات للتدريب على الآيلتس، كما يمكنك التدرب بنفسك حيث يوجد كتب تحتوي على سيديات للتدريب ، ويوجد في الانترنت عشرات الموقع وبعضها يقدم اختبارات مجانية للتدريب ، كما أن الملحقية تعوضك عن رسوم الاختبار التي دفعتها حسب توفر الضوابط الموضحة على هذا الرابط..
9- إذا كنت تعتقد أن المعهد لا يقيم مستواك في اللغة الإنجليزية بشكل جيد ، يمكنك اثبات مستواك الحقيقي بالحصول على نتيجة الآيلتس المطلوبة للالتحاق بالجامعة.
بناء عليه تنصح الملحقية جميع الطلاب في مرحلة اللغة بالدراسة والاستعداد والتدريب لاختبار الآيلتس ، والتسجيل للاختبار على الأقل مرة واحدة كل 6 شهور والاستفادة من المعلومات الموضحة أدناه متمنين لكم التوفيق والنجاح.

تنبيه هام:
إن الحث على التدرب على اختبار الآيلتس لا يعني أبداً عدم الاهتمام بالدراسة النظامية في معهد اللغة بل إن الدراسة في المعهد هي السبيل لتطوير مهارات اللغة الإنجليزية وبالتالي تحقيق النتيجة المطلوبة في الآيلتس. تصل الملحقية من معاهد اللغة تقارير شهرية عن الطلاب المبتعثين والمرافقين وفي حال ملاحظة انخفاض نسبة الحضور أو المستوى الدراسي فإن الملحقية سوف تتخذ الإجراء النظامي. إن تعلم اللغة الإنجليزية عملية تراكمية تحتاج للكثير من الجد والاجتهاد من بداية الدراسة وعلى المبتعث الانتظام في الدراسة وعدم التغيب والحرص على تطوير مهاراته المختلفة داخل وخارج الفصل الدراسي. نأمل ملاحظة أن بعض المعاهد توفر برامج إضافية أو اختيارية لدراسة الآيلتس والتدرب عليه وننصح الطلاب بالتسجيل في هذه البرامج ، كما يمكن للطالب المبتعث الاستفادة من الفترة المسائية للمذاكرة وحل الواجبات والاستفادة من المواد المختلفة للآيلتس (كتب ، دورات ، مواقع) لتطوير مستواه في اللغة الإنجليزية والتدرب على اختبار الآيلتس. متمنين للجميع التوفيق والنجاح.

لاحظنا وجود بعض الجهات التي تعلن عن بيع شهادات اختبارات اللغة مثل التوفل والآيلتس وغيرها ، ولحماية طلابنا من عمليات الغش والاحتيال فإن الملحقية تحذر من التعامل مع أي جهات تقوم بمثل هذه الممارسات ، حيث إن تقديم شهادات غير صحيحة يترتب عليه عقوبات صارمة من الجامعات وكذلك السلطات الأسترالية ، وستقوم الملحقية بالرفع بإنهاء ابتعاث واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه كل من ثبت تورطه في هذه الممارسات والتي تتنافي مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ومبادى الأمانة العلمية كما أن ضررها لا يقتصر على الطالب فحسب بل يتجاوزه إلى الإساءة لسمعة الطلبة السعوديين، والله ولي التوفيق.

ما هو اختبار الآيلتس  IELTS
الآيلتس  IELTS هو تقييم معتمد لدى العديد من المؤسسات التعليمية والمنظمات الدولية لقياس المهارات اللغوية في اللغة الإنجليزية لأغراض الدراسة في الدول التي تُدّرس باللغة الإنجليزية ولأغراض الهجرة إلى الدول التي تقبل مهاجرين بناء على المهارات الفنية والخبرة العملية والعلمية، و الآيلتس  IELTS هو اختصار لـ International English Language Testing System والذي يعني نظام امتحان اللغة الإنجليزية الدولي. تأسس الآيلتس عام 1989م وتعود ملكيته إلى المعهد البريطاني و كامبرج وأستراليا للتقييم اللغوي (IELTS Australia and Cambridge English Language Assessment ) وأصبح اليوم معترف به بأكثر من 130 دولة ويقام الامتحان في أكثر من 900 مركز معتمد حول العالم [1].

أنواع الآيلتس  IELTS
قامت الهيئات المسئولة عن الآيلتس  بوضع نوعين من الامتحانات لتقييم المستوى اللغوي في اللغة حسب متطلبات الجهة التي تطلب التقييم (معاهد، جامعات، مؤسسات رسمية، شركات) إلى نوعين رئيسين هما الامتحان الأكاديمي والامتحان العام، وكل منهما امتحان منفصل ويتم تحديده وقت التسجيل للامتحان في أحد المراكز المعتمدة بناء على الحاجة والغرض من وراء إجراء التقييم اللغوي:

  • الامتحان العام: هذا النوع من التقييم مخصص للأغراض غير الأكاديمية مثل الهجرة أو لغرض الحصول على خبرة عملية في الدول التي تعتمد اللغة الإنجليزية كلغة أولى، ويركز هذا النوع على جوانب الحياة اليومية للإنسان في الحياة العامة وفي محيط العمل، وينقسم الامتحان العام إلى أربعة أقسام هي التحدث، والاستماع، والقراءة، الكتابة.
  • الامتحان الأكاديمي: هذا النوع من التقييم مخصص للطلاب الذين يريدون الدراسة في الجامعات والمعاهد في الدول التي تعتمد اللغة الإنجليزية كلغة أولى، وللأطباء وطلاب الزمالة الذين يرغبون العمل أو الدراسة في الدول التي تتكلم الإنجليزية، حيث يقيس هذا الامتحان مستوى المهارة وإتقان اللغة الإنجليزية لأغراض التعليم في المراحل الجامعية المختلفة (دبلوم، وبكالوريوس، ودبلوم عالي، وماجستير، ودكتوراه)، وينقسم الامتحان الأكاديمي إلى أربعة أقسام وهي التحدث، والاستماع، والقراءة، والكتابة، ويشترك كل من الامتحان العام والامتحان الأكاديمي في التحدث والاستماع ويختلف كلياً في قسمي القراءة والكتابة.

الآيلتس  الذي يحتاجه المبتعث
هدف الإبتعاث هو إعداد الموارد البشرية السعودية، وتأهيلها بشكل فاعل؛ لتصبح منافساً عالمياً في سوق العمل ومجالات البحث العلمي ورافداً مهماً في دعم الجامعات السعودية والقطاعين الحكومي والأهلي بالكفاءات المتميزة [2] ، فالمبتعث في المجال الدراسي والبحث العلمي يحتاج عادة إلى الآيلتس  الأكاديمي، بينما يحتاج مبتعث التدريب إلى الآيلتس  العام في أكثر الأحوال، وتحث الملحقية أبنائنا وبناتنا المبتعثين والمبتعثات التأكد من نوع الآيلتس المطلوب إجراءه حسب متطلبات المؤسسات المراد الدراسة أو التدريب فيها، كما تنصح الملحقية التأكد من الأمور التالية قبل حجز موعد الامتحان:

  • تأكد من نوع امتحان الآيلتس المطلوب للحصول على تأشيرة الطالب/تأشيرة التدريب قبل موعد الامتحان.
  • تأكد من الدرجة المطلوب تحقيقها في امتحان الآيلتس في المؤسسات والجهات المراد التدريب/الدراسة بها، حيث تختلف الدرجة المطلوبة من مؤسسة إلى أخرى.
  • تأكد من أن المؤسسة المراد التدريب/الدراسة بها تقبل نتيجة الآيلتس  عن طريق الرجوع إلى الرابط.
  • مراجعة المؤسسة المراد التدريب/الدراسة فيها للتأكد من عدم تغيير الشروط، حيث تعمل العديد من المؤسسات على تغيير متطلبات القبول من وقت إلى أخر، وفي كثير من الأحيان تكون متطلبات اللغة موضحة في الموقع الالكتروني للمؤسسة المراد التدريب/الدراسة فيها.

أقسام امتحان الآيلتس
ينقسم امتحان الآيلتس  بنوعيه الأكاديمي والعام إلى أربعة أقسام تهدف إلى قياس مستوى المتقدم للامتحان في مهارات  اللغة الإنجليزية، وهي: الاستماع، والقراءة، والكتابة، التحدث

مهارة الاستماع:

يحتوي على أربع محادثات مسجلة لأشخاص يتكلمون باللغة الإنجليزية كلغة أولى وبلهجات مختلفة، والغرض من هذا القسم (مهارة الاستماع) هو قياس قدرة المُمتَحن على فهم الحوارات المختلفة سواء كانت حوارات عامة في السوق، أو العمل، أو حوارات علمية كالتي في محاضرات الجامعة.

    • التسجيل الأول: حوار بين شخصين في سياق عام، على سبيل المثال حوار في الفندق للاستفسار عن خدمة معينة.
    • التسجيل الثاني: خطاب لشخص واحد في سياق عام، على سبيل المثال خطاب حول أهمية التقيد بقوانين السير والمرور.
    • التسجيل الثالث: حوار بين عدة أشخاص في سياق تربوي وتعليمي، على سبيل المثال أن يشرح مدرس موضوع معين ويطرح الطلاب أسئلة عن الموضوع.
    • التسجيل الرابع: خطاب لشخص حول موضوع تربوي أو أكاديمي، مثل أستاذ يلقي كلمة في مؤتمر علمي أو محاضرة.

تفاصيل هذا القسم من الامتحان كالتالي:

  • مدة الامتحان 30 دقيقة بعدها 10 دقائق لنقل الإجابة إلى دفتر الإجابات.
  • لا يختلف قسم مهارة الاستماع في الآيلتس الأكاديمي عن الآيلتس العام.
  • يمكن للمبتعث الذي يرغب إجراء الامتحان أن يطرح الأسئلة قبل تشغيل مشغل الصوت (المذياع أو مشغل السي دي) حيث لا يمكن إيقاف المشغل أثناء الامتحان.
  • تتنوع الأسئلة في هذا القسم من الامتحان فمنها أسئلة اختيار من متعدد Multiple Choice Questions وأكمل الفراغ (Fill in the blanks) الخ…
  • يستخدم قلم الرصاص لنقل الإجابات إلى دفتر الإجابات.
  • يمكن العودة إلى هذا الرابط للحصول على نماذج امتحان الآيلتس  (مهارة الاستماع) أو الرجوع إلى أي مرجع يراه المبتعث مناسب ويفيد في الامتحان.

مهارة القراءة:

يختلف امتحان مهارة القراءة في الآيلتس الأكاديمي عن الآيلتس  العام على الرغم أن كل منهما يحتوي على 40 سؤالا. فمثلا يوجد في الآيلتس  الأكاديمي ثلاثة نصوص طويلة مأخوذة من الكتب والمجلات العلمية وتكون مناسبة لغير المختصين في موضوع النص،  بينما في الآيلتس العام يتكون امتحان مهارة القراءة من مقتطفات نصية صغيرة مأخوذة من الكتب، والإعلانات، والمجلات وتكون في السياق العام لبيئة الحياة العامة.
تفاصيل هذا القسم من الامتحان كالتالي:

  • مدة الامتحان 60 دقيقة ولا توجد فترة إضافية لنقل الإجابة إلى دفتر الإجابات.
  • قسم مهارة القراءة في الآيلتس  الأكاديمي يختلف عن الآيلتس  العام.
  • تتنوع الأسئلة في هذا القسم من الامتحان فمنها أسئلة اختيار من متعدد Multiple Choice Questions وأكمل الفراغ (Fill in the blanks) الخ…
  • يستخدم قلم الرصاص لنقل الإجابات إلى دفتر الإجابات.
  • ننصح المبتعث بالانتباه إلى الوقت حيث يمر سريعا في هذا الجزء، علما أن المشرف على الامتحان يقوم بالتذكير بالوقت بين فترة وأخرى.
  • على المبتعث التدرب على مهارة القراءة السريعة مع فهم الأفكار
  • يمكن العودة إلى هذا الرابط للحصول على نماذج امتحان الآيلتس  (مهارة القراءة – الأكاديمي) أو الرجوع إلى أي مرجع يراه المبتعث مناسب ويفيد في الامتحان.
  • يمكن العودة إلى هذا الرابط للحصول على نماذج امتحان الآيلتس  (مهارة القراءة – العام) أو الرجوع إلى أي مرجع يراه المبتعث مناسب ويفيد في الامتحان.

مهارة الكتابة:

يختلف امتحان مهارة الكتابة في الآيلتس  الأكاديمي عن الآيلتس العام. في الآيلتس  الأكاديمي يتم اختيار موضوعات تناسب المتقدم للامتحان الأكاديمي كما تناسب مستوى طالب في المرحلة الجامعية والدراسات العليا، وينقسم الآيلتس  الأكاديمي إلى قسمين في كل قسم سؤال واحد والمطلوب كتابة مقال عن كل سؤال بحيث يعرض المقال حل لمشكلة أو مناقشة السؤال بطريقة كتابة رسمية.
تفاصيل هذا القسم من الامتحان كالتالي:

  • مدة الامتحان 60 دقيقة ولا توجد فترة إضافية لنقل الإجابة إلى دفتر الإجابات (20 دقيقة للسؤال الأول و 40 دقيقة للسؤال الثاني)
  • مطلوب كتابة 150 كلمة للإجابة على السؤال الأول و 250 كلمة للإجابة على السؤال الثاني.
  • يستخدم قلم الرصاص لنقل الإجابات إلى دفتر الإجابات.
  • ننصح المبتعث الانتباه إلى الوقت حيث يمر سريعا في هذا الجزء، علما أن المشرف على الامتحان يقوم بالتذكير بالوقت بين فترة وأخرى.
  • يمكن العودة إلى هذا الرابط للحصول على نماذج امتحان الآيلتس  (مهارة الكتابة – الأكاديمي) أو الرجوع إلى أي مرجع يراه المبتعث مناسب ويفيد في الامتحان.
  • يمكن العودة إلى هذا الرابط للحصول على نماذج امتحان الآيلتس  (مهارة الكتابة – العام) أو الرجوع إلى أي مرجع يراه المبتعث مناسب ويفيد في الامتحان.
  • مهارة التحدث:

امتحان مهارة التحدث هو نفسه في الآيلتس  الأكاديمي و الآيلتس  العام حيث يطلب من المتقدم للامتحان التحدث عن موضوع عام مثل التسوق عبر الانترت، أو عن رأيه في التواصل الالكتروني، أو مواضيع أُخرى عامة. تستغرق المقابلة حوالي 10 دقائق إلى 15 دقيقة ويتم خلالها تقييم علامة المُمتحن. يمكن العودة إلى هذا الرابط للحصول على نماذج امتحان الآيلتس (مهارة التحدث) أو الرجوع إلى أي مرجع يراه المبتعث مناسب ويفيد في الامتحان.

تحويل نتيجة التوفل إلى الآيلتس
في بعض الأحيان يرى المبتعث إجراء امتحان التوفل TOFEL من أجل تحقيق متطلبات اللغة الإنجليزية للمؤسسة التي يريد التدريب/الدراسة فيها، وامتحان التوفل من الامتحانات المقبولة عالميا أيضا وتقيس مستوى الطالب في اللغة الإنجليزية ولكن طبيعة الامتحان تختلف عن الآيلتس . ورأت الملحقية توفير معلومات للمبتعث/ة عن كيفية تحويل الدرجات من  التوفل إلى الآيلتس  والعكس. يمكن استخدام الجدول التالي لتحويل الدرجات أو العودة إلى الرابط التالي لمزيد من المعلومات [3] .

Table 1:  جدول تحويل الدرجات التوفل إلى الآيلتس

TOEFL Paper Based Test TOEFL Computer Based Test TOEFL Internet Based Test (IBT) IELTS Equivalent
625 – 680 263 – 300 113 – 120 7.5 – 9.0
600 250 100 7.0
575 232 90 – 91 6.5
550 213 79 – 80 6.0
525 196 69 – 70 5.5
500 173 59 – 60 5.0
475 152 49 – 50 4.5
450 133 39 – 40 4.0
425 113 29 -30 3.5

مراكز الامتحان المعتمدة في أستراليا
يعقد امتحان الآيلتس  في 48 مركزا معتمد في أستراليا، وننصح المبتعث الحجز للامتحان قبل وقت كافي من بداية الدراسة في الجامعة أو الدورة التدريبية وذلك لأن الحصول على تاريخ يناسب المبتعث قد يكون صعبا في بعض الأحيان بسبب كثرة الطلب على الامتحان من الطلاب الأجانب في أستراليا. للحصول على قائمة المراكز المعتمدة نرجو زيارة الرابط .

رسوم امتحان الآيلتس
تبلغ تكلفة إجراء امتحان الآيلتس  في أستراليا 330.00$ دولارا أستراليا وننصح المبتعث التدرب الجيد والتعرف على طبيعة الامتحان وعمل امتحانات تجريبية قبل الجلوس للامتحان بشكل فعلي، كما ننصح المبتعث التأكد من نوع الامتحان المطلوب (أكاديمي أو عام) حتى لا يضيع الوقت والمال. كما تجدر الاشارة إلى أن رسوم إعادة تصحيح امتحان الآيلتس  تبلغ 176.00$ دولار أسترالي، ويمكن التقدم بطلب إعادة تصحيح عن طريق تعبئة نموذج استفسار و إرساله إلى المعنيين في الآيلتس  كما هو موضح في الرابط.

تجدر الإشارة الى أن الملحقية تقوم بالتعويض عن رسوم الاختبار حسب توفر شروط التعويض التعويض (ومنها أن يكون الاختبار تم خلال البعثة وفي مقر بلد الابتعاث) وبحد أقصى 3 مرات ، وبالنسبة للطلاب الذي يحققون نتيجة 6.5 في اختبار الآيلتس خلال العام الأول يحق لهم التقدم بطلب مكافأة التميز للنظر فيه وحسب الشروط الأخرى الموضحة على موقع الملحقية.

مواقع مفيدة للتدرب على امتحان الآيلتس
يحتوي الانترنت على مواقع كثيرة مجانية ومدفوعة للتدرب على امتحان الآيلتس ويمكن للطالب الاستفادة منها خلال التحضير للامتحان، وتشجع الملحقية الطلاب أن يستخدموا محركات البحث للحصول على المراجع والمواقع المناسبة لهم وعدم التقيد بما هو في هذا المنشور فقط وإنما البحث عن الوسيلة التي تناسب الطالب.

كتب عن الآيلتس

  1. IELTS, available at http://www.ielts.org/contact_us.aspx
  2. Ministry of Higher Education in Saudi Arabia, Available at http://www.moe.gov.sa/ar/studyaboard/King-Abdulla-hstages/Pages/default.aspx
  3. English Testing System, available at http://www.ets.org/toefl/institutions/scores/compare

بالختام نرجو ملاحظة أن  تعلم اللغة عملية تراكمية تحتاج للكثير من الجد والاجتهاد من بداية الدراسة   (وليس الدراسة فقط في فترة الاختبارات)، وذلك لاكتساب المهارات المختلفة وتنميتها وتطويرها ، كما أن  تعلم اللغة يعتمد بنسبة كبيرة على الطالب نفسه  (جده واجتهاده ومواظبته على الحضور وحل الواجبات والتمارين والقراءة المستمرة بشكل يومي) وليس على المعهد . كما نرجو ملاحظة أن تنقل المبتعث من معهد لآخر يؤدي غالباً لوضعه في المستويات الأولية مما يعني إطالة فترة اللغة وإرباك البرنامج الدراسي وقد تنتهي فترة اللغة النظامية والطالب لم يكمل برنامج اللغة ولم يحقق متطلب اللغة مما قد يؤدي لاتخاذ بعض الإجراءات النظامية عند استنفاذه الفترة المحددة لدراسة اللغة، لذلك تنصح الملحقية باستغلال تلك الفترة وعدم الاعتماد التام على معاهد اللغة وخوض تجربة امتحان الآيلتس خلال السنة الأولى على الأقل ثلاث مرات.