يجري العمل في الملحقية على قدمٍ وساق لوضع اللمسات النهائية لاحتفالها الذي تزمع إقامته احتفاءاً باليوم العالمي للغة العربية والذي يصادف تاريخ الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام ميلادي وهو ذات التاريخ الذي أعلنت فيها الأمم المتحدة في العام 1973م اعتماد اللغة العربية كإحدى لغات العمل الرئيسية بالأمم المتحدة تنفيذاً لمقترح المملكة العربية السعودية المملكة المغربية في هذا الخصوص، ومن المقرر أن تقام الفعالية في يوم الإثنين الموافق التاسع عشر من شهر ديسمبر الجاري.

وكان سعادة الملحق الثقافي المكلَّف الدكتور عبدالفتاح بن جميل بُستنجي قد كوَّن لجنة برئاسته وعضوية موظفي الشؤون الثقافية بالملحقية تنحصر مهامها في متابعة الترتيبات المتعلقة بالفعالية والتي سيشرِّفها بالحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في أستراليا ونيوزلندا الأستاذ نبيل بن محمد آل صالح وعدد من أصحاب السعادة السفراء والملحقين الثقافيين العرب في أستراليا بالإضافة إلى عدد من المهتمين من مختلف الجهات والمؤسسات العلمية والإعلامية في أستراليا.

الجدير بالذكر أن برنامج الاحتفال لهذا العام سيتضمن عدداً من الفقرات الخطابية بالإضافة إلى مواد مرئية تركز على التعريف باللغة العربية وتاريخها وأهميتها الثقافية والعلمية ورقعة انتشارها ومتحدثيها بالإضافة إلى مجموعة من المعلومات المهمة عنها. كما سيتضمن برنامج الاحتفال معرض إبداعي مصاحب تعرض من خلاله مجموعة من الأعمال الفنية في مختلف المجالات كالنحت والتشكيل والتصميم يشارك فيه مجموعة من المبتعثين السعوديين الذين فازت أعمالهم في المسابقة التي أعلنتها الملحقية في وقت سابق هدفت من خلالها إلى تشجيع روح الإبداع لدى الطلاب السعوديين الدارسين بالجامعات الأسترالية والاستفادة من إنتاجهم الفكري والإبداعي في الفعاليات والبرامج التي تنظمها الملحقية.