الملحقية الثقافية تعلن عن الفائز بمسابقة “معاً ضد التطرف” الأدبية

أعلنت الملحقية الثقافية في أستراليا عن نتيجة مسابقة “معاً ضد التطرف” الأدبية حيث قامت اللجنة المكلفة بالإشراف على المسابقة بفرز ودراسة جميع المشاركات المقدمة، والتي بلغت نحو 30 مشاركة قدمها الطلبة المبتعثون والمرافقون في أستراليا. وقد راعت اللجنة تحقيق المشاركات للمعايير المعلن عنها من حيث المبنى والمعنى. وخلصت اللجنة إلى اختيار قصيدة للطالب الشاعر بدر بن سالم المحمدي للفوز بالمركز الأول ، حيث تم تكريمه من سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في أستراليا الأستاذ نبيل بن محمد آل صالح وسعادة الملحق الثقافي في أستراليا الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله بن طالب خلال الاحتفال السنوي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية وقد ألقى الشاعر المحمدي قصيدته خلال الاحتفال ، كما حظي جمع المشاركين بخطابات شكر وتقدير وذلك تقديراً لمشاركتهم في هذه المسابقة.

نظمت الملحقية هذا المسابقة تشجيعا لروح الإبداع والتنافس لدى الطلبة وحثهم على المشاركة في كافة فعاليات الملحقية الثقافية وبرامجها التوعوية والإرشادية. وتهدف الملحقية من مشاركة الطلبة في هذه المسابقة إلى تأكيد دور المبتعثين المهم في التصدي للفكر الضال والمتطرف.

نص قصيدة بدر المحمدي:
يالله لا تبقي على الأرض ديّار
من باع عرضه والوطن قد سخى به
يا دار حنا لك حماة(ن) من العار
نحمى الوطن والدار نفدى ترابه
نحميك من خاين وملعون غدار
مستهدف(ن) لأمن الوطن ولشبابه
سلاحنا وأقلامنا كلها نار
حتى بيوت الشعر نثر وكتابه
حنا معاً ضدك سويدات الأخطار
حنا معاً وأفكارنا في تشابه
حنا معاً خالين من شرك الأشرار
حنا معاً شعب وحكومة مهابه
يا ابن الوطن حاذر خطيرات الأفكار
حذراك من فكر جحيماً عقابه
حذراك من فتنه وسيماتها عار
تلبسك ثوب العار وتبقى ثيابه
احذر ترى للعقل وزنه ومعيار
ما كل متحدث نصدق خطابه
اللي يزين لك بعيدات الأطوار
عدو دين الله محزم زهابه
بحزام ناسف تقتل أطفال وأبرار
من يقتل المسلم جهنم حرى به
دين التسامح ديننا عز للجار
يحفظ موالين العهد بالحرابه
الدين يسر ولا هو بعسر وإعسار
دين التسامح والمحبة هلا به
خلك على سنة محمد والأخيار
خلك على هدي النبي والصحابة
امسك صلاتك واتبع نهج من سار
اللي على سنة محمد مشى به
من شذ شذ وشذته دوم فالنار
قاله رسول الله في مسند كتابه
وطاعة ولي الأمر واجب للأقرار
هذا كلام اللي محمد حكى به
انته سفير المملكة بكل الأقطار
تحمل معاني طيبه يحتذى به
ترى الوطن يخسر ملايين مليار
لجل الوطن ينعم بعز ورحابه
وبعض الشباب اللي مثل ورد الأزهار
من ينحرف لا وحسافة ذهابه
و حرب على فكراً به الدين ينهار
في خدمة الإسلام كلن درى به
يا قبلة التوحيد من أوس وأنصار
يا مهبط الوحي المنزل كتابه
يحماك ربي يا ثرى المجد والدار
يحماك ربي يا سمو سما به
وسلمان حلحيل محنك ومغوار
ما خابت الهقوى برجلٍ هقابه
وصلاة ربي يا أهل الفهم حضار
تعداد همال نشا من سحابه

شاهد أيضاً

دعوة للمشاركة في مسابقة أدبية “معاً ضد التطرف”

لإخوة والأبناء المبتعثون والمبتعثات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في إطار سعي الملحقية الثقافية في …