الرئيسية / نبذة عن الملحقية

نبذة عن الملحقية

نشأة وتاريخ الملحقية

أنشئت الملحقية الثقافية فى أستراليا فى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – وبرعاية معالي وزيرالتعليم العالي الدكتور: خالد بن محمد العنقري وذلك فى 7/1425هـ (9/2004م) إيذاناً بالانطلاقة الرسمية للعمل في الملحقية الثقافية ، علماً بأن مهمة متابعة الشؤون الدراسية للمبتعثين قبل إنشاء الملحقية كانت تتم من خلال الملحقية الثقافية السعودية في باكستان ، وخلال الأعوام الأولى من إنشائها مارست الملحقية الثقافية في أستراليا مهامها من داخل مقر سفارة خادم الحرمين الشريفين حيث أنه لم يكن هنالك مبنىً مستقلاً لها.

مبنى سفارة خادم الحرمين الشريفين في أستراليا ونيوزلندا
نظراً لقلة عدد الملحقيات الثقافية في دول شرق آسيا والمحيط فقد تولت الملحقية الثقافية في أستراليا في وقت سابق مهام الإشراف على عدد من الدول مثل نيوزلندا وسنغافورة وماليزيا ، وقد تم فصل ملحقيات هذه الدول في ملحقيات مستقلة وذلك انطلاقاً من اهتمام وزارة التعليم العالي بإنشاء ملحقيات مستقلة لمتابعة الشؤون الثقافية والدراسية بشكل مباشر في الدول التي يتواجد فيها الطلاب المبتعثون.

تضاعفت أعداد الطلاب المبتعثين بشكل متسارع فمن أقل من 200 طالب في عام 2005 تجاوزت الأعداد حالياً ثمانية آلاف طالب (كما في اغسطس 2014م) ، كما تضاعفت أعداد الموظفين من أقل من عشرة موظفين إلى نحو 140موظفاً ومتعاقداً.وقد كانت الملحقية تمارس أعمالها منذ إنشائها من داخل مقر سفارة خادم الحرمين الشريفين ومع زيادة أعداد المبتعثين ظهرت الحاجة للتوسع فانتقلت الملحقية إلى مبنى مستأجروذلك تمهيداً لامتلاك مبنى خاص بها مستقبلاً، وهذا ما حدث منتصف عام 2010 ، حيث تم وبدعم كامل من وزارة التعليم العالي شراء مبنى مناسب في قلب العاصمة الأسترالية كانبرا ، وقد روعي في هذا المبنى سهولة الوصول إليه وتوفير كل ما يحتاج إليه الموظف لإكمال عمله على أفضل وجه.

مبنى الملحقية الثقافية السعودية في أستراليا

إدارة الملحقية

تولى إدارة الملحقية منذ تأسيسها كل من:

م الملحق الثقافي فترة التكليف ملحقاً ثقافياً
من إلى
1 د. سليمان عبدالمعطي مرداد 16/07/1425هـ

(الموافق  01/09/2004م)

1/6/1427هـ

(الموافق 27/6/2006م)

2 د. علي بن محمد البشري 1/6/1427هـ

(الموافق 27/6/2006م)

15/10/1433هـ

(الموافق 3/8/2012م)

3 د. عبدالعزيز بن عبدالله بن طالب 15/10/1433هـ

(الموافق 3/8/2012م)

30/12/1437هـ

(الموافق 1/10/2016م)

4 هشام عبدالرحمن خداوردي 1438هـ

(الموافق 1/3/2017م)

(1) الدكتور: سليمان عبدالمعطي المرداد (2006-2005م)

حصل الدكتور: سليمان عبدالمعطي مرداد على درجة الدكتوراه في طب المجتمع من جامعة “مانيتوبا” بكندا ، وقد تقلد منصب الملحق الثقافي كأول ملحق ثقافي يتولى إدارة الملحقية الثقافية في أستراليا في 9/2004م ووقع على عاتقه مهام تأسيس الملحقية الثقافية في أستراليا ووضع هيكلتها الإدارية الأولية وتنظيم إجراءاتها الأساسية. وقد تولت الملحقية في فترة إدارته مهام الإشراف على عدد من الدول مثل: نيوزلندا وسنغافورة وماليزيا ، كما تم تدشين موقع الملحقية على شبكة الانترنت www.sacm.org.au وكذلك اطلاق النظام الإلكتروني الخاص بالملحقية في المعاملات أثناء فترة إدارته للملحقية كإحدى أوائل الملحقيات الثقافية السعودية التي تطبق الأنظمة الإلكترونية في كامل معاملاتها ، وقد انتهت فترة إدارته للملحقية الثقافية في أستراليا في 6/1427هـ (6/2006م).

الملحق د. مرداد (على يمين الصورة) مع السفير السابق حسن ناظر خلال حفل تدشين نظام الملحقية الإلكتروني (2005م)

(2) الدكتور: علي بن محمد البشري (2006 -2012م)

حصل الدكتور البشري على درجة الدكتوره من جامعة أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية وقد عمل في عضوية هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الملك خالد بأبها ثم انتقل إلى وزارة التعليم العالي وقد صدر القراربتعيينه ملحقاً ثقافياً في أستراليا في 6/1427هـ (6/2006م) واستمرت فترة إدارته للملحقية حتى 9/2012م (10/1433هـ) حيث انتقل للعمل ملحقاً ثقافياً في كندا. وقد انتقلت الملحقية الثقافية خلال فترة إدارته من مقرها في السفارة حيث كانت تمارس أعمالها إلى مبنى مستأجر تمهيداً لامتلاك مبنى خاص مستقبلاً، وهو ما حدث في 2010م حيث انتقلت الملحقية إلى المبنى القائم حالياً. وخلال فترة إدارته للملحقية تم تطبيق نظام الإشراف الدراسي حسب الولايات وزيادة عدد الموظفين لمواكبة الزيادة في عدد المبتعثين إلى أستراليا ونيوزيلندا والتي فصلت في ملحقية مستقلة في منتصف عام 2010م ، كما استمرت الملحقية في تطبيق النظام الإلكتروني الخاص بها والذي أسهم في تسهيل إجراءات المبتعثين حتى قيام وزارة التعليم العالي بتطبيق منظومة سفير كنظام موحد لجميع الملحقيات

الملحق د. البشري (على يسار الصورة) مع معالي الوزير وسعادة السفير ناظر خلال حفل افتتتاح مبنى الملحقية (2010م)

(3) الدكتور: عبدالعزيز بن عبدالله بن طالب (2012- 2016)

يعمل الدكتور ابن طالب عضواً في هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الملك سعود بالرياض ، وقد حصل على درجة الدكتوراه من جامعة تكساس في أوستن في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2005م ، ثم عمل في العام التالي مستشاراً غير متفرغ في وزارة التعليم العالي ثم مستشاراً متفرغاً فيها لينتقل بعد ذلك للعمل في الملحقية الثقافية في أستراليا في 10/2008 حيث شغل وظيفة مدير مجموعة ولاية فيكتوريا وبعد ذلك بنحو عامين مساعداً للملحق للشؤون الدراسية ثم تولى إدارة الملحقية الثقافية في 10/1433هـ (9/2012م) ، وفي هذه المرحلة نفذت الملحقية العديد من المبادرات وبرامج الجودة والتطوير بما في ذلك مبادرات التهيئة والإعداد والتقييم وتفعيل التواصل ، بالإضافة إلى مبادرات تفعيل دور الملحقية الثقافي ، وبالإضافة إلى عمله الإداري فهو باحث ومؤلف في مجال الابتعاث والدراسة في الخارج ، وقد صدر له كتاب “الدراسة في الخارج” ، وكتاب “النفط القادم” ، كما أشرف على إعداد ونشر وترجمة 15 إصداراً للملحقية خلال فترة إدارته لها.

IMG_5489
الملحق د. عبدالعزيز خلال تدشين مبادرة الترجمة  بحضور سعادة السفير ومؤلفة الكتاب المترجم (2016)

(4) الدكتور: هشام عبدالرحمن خداوردي (2017)

يأتي الدكتور هشام عبدالرحمن خداوردي بخلفية اكاديمية في مجال الأدب الإنجليزي حيث حصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك مجال العلوم السياسية حيث حصل على درجة الماجستير من المملكه المتحدة. اما الحياة العملية فتضمنت عدد من الجوانب منها الصحافة حيث عمل كمراسل ومحرر في صحيفة عرب نيوز باللغة الانجليزية،  ومعد ومقدم لبرامج في الإذاعة السعودية،  وكاتب اسبوعي في الصحف السعودية، وعضو هيئة تدريس في جامعة ولاية نبراسكا في الولايات المتحدة الأمريكية،  ومستشار لجمعية حقوق الانسان في جامعة ولاية نبراسكا،  وعضو هيئة تدريس ووكيل عميد معهد اللغة الانجليزية في جامعة الملك عبدالعزيز، ومن ثم انتقل للعمل في الملحقية الثقافية السعودية في لندن كرئيس لقسم اللغة الإنجليزية ومن ثم نائب للملحق لشؤون دولة ايرلندا حيث تولى تدشين وادارة مكتب الملحقية في دبلن لمدة عامين،  وفي مطلع عام ٢٠١٣ تم تعيينه ملحق ثقافياً في جمهورية كوريا الجنوبية حيث تمخضت الخبرات المتراكمة عن العديد من الانجازات التي حازت على العديد من الجوائز والاوسمة اهمها وسام رئيس وزراء جمهورية كوريا الجنوبية وبموافقة ومباركة كريمة من مقام رئيس الوزراء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله. باشر الدكتور هشام عبدالرحمن خداوردي مهامه في دولة استراليا كملحقاً ثقافياً في ٢٨/٢/٢٠١٧. الدكتور هشام عضو في عدد من المنظمات الدولية ومراكز التفكير مثل منظمة العفو الدولية ومركز تشاسم هاوس للتفكير والأبحاث في لندن ومركز الدراسات الاستشرافية في كوريا الجنوبية. النتاج الفكري للدكتور هشام تضمن عدد من الابحاث في مجالات الادب الانجليزي والتعليم والسياسة وايضا ترجمة كتابين الى اللغة العربية.

الملحق الدكتور هشام خداوودي في معية معالي وزير التعليم الدكتور احمد العيسى ومستشار الوزير للتعاون الدولي الدكتور سالم المالك في زيارة لمدير جامعة سيئول الوطنية

الرؤية: بناء جسور دائمة لعلاقات ثنائية في مجال الثقافة والتعليم بين المملكة العربية السعودية وأستراليا.

المهمة: عرض الإنجازات الثقافية والتعليمية للمملكة، وتحري مساحات التعاون مع أستراليا بما يخدم مصالح الطرفين.

أُطر المهمة:

  • التعريف بالإنجازات والطموحات الثقافية والتعليمية للمملكة.
  • الاتصال الفعال مع الجهات الثقافية والتعليمية الأسترالية.
  • الإشراف الدراسي على الطلبة السعوديين في أستراليا.
  • تنسيق منح الطلبة الأستراليين للدراسة في المملكة.
  • دعم حوار الثقافات.